الرئيسية / الأخبار / إشتية: الأسبوعان المقبلان الأصعب في مواجهة كورونا

إشتية: الأسبوعان المقبلان الأصعب في مواجهة كورونا

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد إشتية، إن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب في جهود السيطرة على انتشار فيروس كورونا في فلسطين.

وأوضح إشتية، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، أن ذلك بسبب عودة نحو 45 ألف عامل من أماكن عملهم في أراضي الـ48 والمستعمرات، إلى منازلهم.

وأشار إلى أن السلطات الفلسطينية سجلت 22 إصابة جديدة بفيروس ”كورونا“ المستجد، ما يرفع عدد الإصابات إلى 193 إصابة.

وأضاف:“استنادًا إلى مرسوم الرئيس محمود عباس، بتمديد العمل بحالة الطوارئ لمدة 30 يومًا، أعلن استمرار إغلاق كافة المرافق التعليمية من جامعات، ومدارس، ومعاهد، ورياض أطفال، وإغلاق المعابر، وإيقاف الحركة بين المحافظات والمدن والبلدات والقرى والمخيمات، وفقًا للنظام السابق“.

وطالب، جميع المستشفيات الأهلية في مختلف محافظات الوطن، تجهيز مناطق عزل فيها، مبينًا أنه يجري تحضير 3 مستشفيات حكومية جديدة لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد إشتية، على ضرورة التزام العمال بتعليمات الحجر المنزلي وفقًا لتعليمات وزارة الصحة، مشيرًا إلى أن معظم الإصابات التي سجلت، الأسبوع الأخير، كانت للعمال ومخالطين لهم.

وأضاف:“طلبنا من إسرائيل فحص العمال قبل وصولهم للضفة الغربية، ونحاول جاهدين ترتيب عودة العمال مع الجانب الإسرائيلي ليتم ذلك بشكل منظم، كما أننا شكلنا مع الإسرائيليين لجنة صحية مشتركة“.

يذكر أنه في وقت سابق، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسومًا رئاسيًا بتمديد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة 30 يومًا، لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

gold-link

شاهد أيضاً

الرئيس يمدد حالة الطوارئ لشهر جديد

أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مرسوما بتمديد حالة الطوارئ لثلاثين يوما تبدأ من الرابع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content