الرئيسية / منوعات / اجتماعيات / الصراع بین حاکم دبي والأميرة هیا الی این؟

الصراع بین حاکم دبي والأميرة هیا الی این؟

كشفت تقارير، أن إصرار حاكم دبي “محمد بن راشد آل مكتوم” من جهة، وزوجته الهاربة الأميرة الأردنية “هيا” أخت ملك الأردن التي فرت إلى أوروبا من جهة أخرى، على الاحتفاظ بالأولاد، يعرقل أي فرص لتسوية الأزمة بين الطرفين.

وبحسب صحيفة “القدس العربي”، فقد أبلغ حاكم دبي وسطاء من العائلة الهاشمية، أن ارتباطه بالأميرة “هيا” انتهى بلا رجعة، مبديا في الوقت ذاته استعداده لمناقشة الطلاق، لكنه لن يقبل بأن تحتفظ زوجته الأردنية، التي هجاها علنا بقصيدة، بإبنيه بأي حال من الأحوال.

وأضافت الصحيفة أن الزوج يحاول الآن عبر تفاوض عميق وسري وشرس التخلص من الأم وإعادة ابنيه، واعدا بإعادتهما قسرا مهما تكلف الأمر وأنه يريدهما بأي ثمن.

ومن أجل إدراكها لما سبق، تعمدت الأميرة “هيا” في المقابل الهروب إلى دولة أوروبية تمنع قوانينها تسليم أطفال في سن الحضانة؛ تجنبا لإحراج بلدها وعائلتها في مسألة عودة أبنائها.

وذكرت التقارير أن الأميرة تريد وساطة من عائلتها، تضمن من خلالها أن يعيش ولداها بكنفها خارج الإمارات، أو على الأقل إلى أن يصبحا في سن اتخاذ القرار.

وأشارت التقارير إلى أن الأميرة “هيا” تعلم جيدا أنها لم تكن لتتمكن من رؤية ابنيها إذا غادرت بدونهما.

ووفق التقارير المتداولة فإنه من الواضح أن الجانب الأردني يتفهم “جزء الأم” في المسألة، خصوصا أن أصل الخلاف الزوجي ليس “سياسيا ولا ماليا”، وإنما راجع لحدوث انقلاب مفاجئ من حاكم دبي على زوجته.

gold-link ” ع / م ”

شارك الخبر

شاهد أيضاً

توجيهي ” 2019 ” أنا الأولى

” أنا الأولى ” توجيهي 2019 فلسطين . الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات الطالبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content