الرئيسية / منوعات / حوادث / بتر يد عامل في مستوطنة “بركان”.. واجبار الإسرائيليين على علاجه

بتر يد عامل في مستوطنة “بركان”.. واجبار الإسرائيليين على علاجه

حاولت الطواقم الطبية الاسرائيلية، اليوم الأربعاء، التخلص من عامل فلسطيني بُترت يده في مصانع بركان الاسيطانية، وألقته بالقرب من مفترق حارس كي يتلقى العلاج في المشافي الفلسطينية.

وأفادت مصادر محلية،  أن محافظ سلفيت د. عبدالله كميل ووزير الحكم المحلي م.مجدي الصالح ومدراء المؤسسة الأمنية تواجدوا في مفترق حارس، لمتابعة وضع العامل الفلسطيني الذي بُترت يده في إحدى مصانع مستوطنة بركان، حيث أجبر المحافظ الطواقم الطبية الاسرائيلية بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص في مديرية الشؤون المدنية لمتابعة وضعه الصحي ونقله لمستشفيات الداخل المحتل، بعد أن تم إلقائه على قارعة الطريق من قبل الإسرائيلين.

يشار إلى أن حوادث تكرار إلقاء العمال العاملين في المستوطنات قد تكررت في الآونة الأخيرة ، للتخلص من تداعيات علاجهم وخاصة المشتبه بهم من العمال في اسرائيل باصابتهم بفيروس كورونا , وكان قد تم القاء بعض العمال من قبل مشغليهم على المعابر وتركهم دون ادنى رعاية او ضمير , ويذكر أن هذه الحالات استقدمت اليها اجهزة الامن الفلسطينية وتم اخذهم وتقديم الرعاية لهم واخضاعهم للفحوصات الضرورية للتأخد من خلوهم من فايروس كورونا .

gold-link

شاهد أيضاً

الأمن الأردني يضبط مروج شائعة ”الغازات السامة“.. ما قصته؟

تمكنت كوادر الأمن العام في الأردن ، من القاء القبض على مروج شائعة راجت بشكل واسع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content