الرئيسية / الأخبار / اقليمية / جلاد ”داعش“ يتحدث عن الحياة السرية للتنظيم

جلاد ”داعش“ يتحدث عن الحياة السرية للتنظيم

” جلاد داعش “

كشف البلجيكي أنور حدوشي الملقب بـ“جلاد داعش“، جانبًا من الحياة السرية للتنظيم، حيث كان يكلف بمهام في منطقة تل أبيض، وفق حواره لصحيفة ”إل فاتو كوتيديانو“ الإيطالية ، التي التقته في بلدة ”رميلان“ السورية.

”حدوشي“ الملقب في صفوف ”داعش“ بأبي سليمان البلقاني، نفى قيامه بأي نشاط إرهابي، وقال إنه ”يتمنى العودة إلى منزله في بلجيكا واستئناف حياة عادية“.

وألقت القوات الكردية القبض عليه مع زوجته جولي ماييس بعد سقوط باغوز، آخر معاقل التنظيم في سوريا ، بتهمة قتل 100 شخص خلال الحرب الأهلية السورية.

لكنه قال في حوار مع الصحيفة الإيطالية:“لم أحمل السلاح أبدًا أو أقتل أي شخص من أجل داعش“، وأضاف أنه نادم على التحاقه بالتنظيم الذي حول حياته إلى ”كابوس“.

وأكد أّنه كان يقوم بعمل إداري في أحد المكاتب بتل أبيض، حيث كان يسجل الوافدين عبر تركيا .

وعن طبيعة الحياة السرية للتنظيم تابع الحدوشي: ”كنت أريد المغادرة، لكن ذلك لم يكن ممكنًا. فبعد أيام أدركت أن الحياة لم تكن بالشكل الذي وصفوها لي، ولم يكن بإمكاني التعبير عن رأيي، لو فعلت لصرت في خطر، وقتها بدأ كابوسي“.

غير أن الصحيفة انتبهت للتناقضات التي شابت تصريحات ”جلاد داعش“، حيث نفى أنه وضع قدميه ألبتة في مدينة الرقة ، ثم قال إنه رأى رجلًا وهو يقتل بها ”كان في الغالب شرطيًا“، حسب تعبيره.

وتوصلت تحقيقات النيابة العامة في بلجيكا بخصوص هجمات باريس وبروكسيل، إلى وجود تحويل مالي بقيمة 3500 يورو، من طرف أنور حدوشي إلى أحمد ابريني، أحد أبرز المتهمين في الهجمات.

ويوجد ”جلاد داعش“ البالغ من العمر 35 عامًا، في قبضة القوات الديموقراطية السورية بمنطقة روجافا ذات الأغلبية الكردية، شمال شرق سوريا ، ولم يحدد بعد إن كان سيحاكم في سوريا أو في بلجيكا، وإن كان قد عبر عن رغبته في المثول أمام قضاء بلده.

gold-link ” إ / ر “

شاهد أيضاً

وئام وهاب يوجه النصيحة ‘للمصابين بداء بشار الأسد’!

توجه رئيس حزب “التوحيد العربي” اللبناني، وئام وهاب “إلى اللبنانيين المصابين بداء إسمه الرئيس بشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content