الرئيسية / الأخبار / إسرائيليات / حل الكنيست والإنتخابات الرابعة ..كابوس نتانياهو يتحقق!

حل الكنيست والإنتخابات الرابعة ..كابوس نتانياهو يتحقق!

صورة بعدسة ” gold-link

صوت الكنيست الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية لصالح مشروع قانون حل نفسه والتوجه إلى انتخابات مبكرة. وصوت لصالح قرار الحل واحد وستون عضوا مقابل رفض اربعة وخمسين اخرين. وما زال يتعين التصويت على مشروع القانون بثلاث قراءات، قبل أن يصبح قانونا ناجزا. وحظي قرار الحل بدعم رئيس حزب أزرق أبيض وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس اضافة الى أحزاب المعارضة.

الكنيست الإسرائيلي صوت بالقراءة التمهيدية لصالح مشروع قانون حل نفسه والتوجه إلى انتخابات مبكرة، وصوت لصالح قرار الحل واحد وستون عضوا مقابل رفض اربعة وخمسين اخرين وذلك من اصل مئة وعشرين نائبا. وما زال يتعين التصويت على مشروع القانون بثلاث قراءات، قبل أن يصبح قانونا ناجزا. وقدم مشروع القانون زعيم المعارضة في الكنيست ورئيس حزب هناك مستقبل يائير لابيد، احتجاجا على أداء حكومة بنيامين نتنياهو، وتقديم لائحة اتهام بالفساد ضده. واللافت كان دعم رئيس حزب أزرق أبيض وزير الحرب في كيان الاحتلال بيني غانتس قرار حل البرلمان، واعلن رسميا ان حزبه سيغادر التحالف مع حزب الليكود بزعامة نتنياهو.

الحكومة الائتلافية او كما تمت تسميتها بزواج العقل بين نتنياهو وغانتس اثبتت أن فشلها والذهاب نحو انتخابات رابعة خلال اقل من عامين هو الخيار المفضل للجميع، خصوصا وان نتنياهو يريد فك الشراكة مع غانتس، الذي يحاول هو الاخر تجميع المعارضة حوله بهدف كسر نتنياهو في الانتخابات، لكن الاستحقاقات الثلاثة الماضية اظهرت تقاربا كبيرا بين الجانبين. وفشل الحكومة الائتلافية جاء على خلفية عدة اسباب ابرزها امتناع نتنياهو عن تسليم الميزانية العامة لكيان الاحتلال، وفشله الحكومة في التعامل مع وباء كورونا وتداعياته الاقتصادية والصحية، اضافة الى قضايا الفساد الكثيرة التي تلاحق نتنياهو وعائلته. الملفات دفعت غانتس ليقوم بخلع نتنياهو عنه، ويصفه بالكاذب وتضليل الجمهور.

استطلاعات الراي اظهرت أن حزب الليكود بزعامة نتانياهو يتصدر نتائج الانتخابات يليه اليمين المتطرف المعارض بزعامة نفتالي بينيت، ثم حزب ييش عتيد تيليم بزعامة الوسطي يائير لابيد وبعده حزب أزرق أبيض بزعامة غانتس. ويؤكد مراقبون ان الحملة الانتخابية القادمة ستكون صعبة، في الوقت الذي يتخوف فيه نتنياهو من قيام تكتل معارض كبير في وجهه يسقطه من رئاسة الحكومة، لكن هذا البديل لن يستطيع الصمود طويلا في الحكم بسبب كثرة الاحزاب داخله وتعدد الاراء ايضا.

gold-link

شاهد أيضاً

معركة تطعيم الأسرى السياسيين تصل للمحكمة العليا الإسرائيليّة

صورة بعدسة ” gold-link “ قدّمت خمس منظمات حقوقية التماسًا للمحكمة العليا الإسرائيليّة ضد قرار …

Skip to content