الرئيسية / الأخبار / حماس وفتح تؤكدان على الوحدة ضد خطة الضم

حماس وفتح تؤكدان على الوحدة ضد خطة الضم

قال اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح: واثق بصدق نوايا حركة حماس، مبينا ان الشعب ينتظر منا أن يكون هذا اللقاء انطلاقه باتجاه مسار تحقيق الوحدة الوطنية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك ما بين الرجوب، وصالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، للإعلان عن المرحلة الجديدة من العمل الوطني المشترك، قال الرجوب: نريد فتح صفحة جديدة مع حماس وتقديم نموذجا للشعب الفلسطيني، وهناك حديث هادئ ومُتزن مع حماس وبه وصلنا إلى هذه المرحلة، مشددًا بالقول: “نريد فتح صفحة جديدة مع حماس وعمر الدم بصير ميّ”.

وأضاف: الشعب ينتظر منا أن يكون هذا اللقاء انطلاقه باتجاه مسار تحقيق الوحدة الوطنية، واليوم نريد أن نخرج بصوت واحد وتحت علم واحد من جميع فصائل العمل الوطني، وحركة حماس شريك لنا وجزء أصيل من الشعب الفلسطيني.

وذكر جبريل الرجوب: ندعو محيطنا الإقليمي إلى الوقوف مع القضية الفلسطينية المركزية، ونقول للعمق الإقليمي إننا ندافع عن مقدساتكم وواجبكم أن تقفوا مع فصائل العمل الوطني الفلسطيني وهذا حق لنا عليكم.

وتابع الرجوب: نحن اليوم سنخرج بصوت واحد وتحت علم واحد ونعمل على بناء رؤية استراتيجية كاستحقاق لمواجهة التحديات فيما يتعلق بقيادة الشارع بمشاركة كل الفصائل بعيدًا عن التناقضات والترسبات في العلاقة، نحن سنفتح صفحة جديدة وسنقدم نموذج لشعبنا وأسرانا والشهداء.

وأكد أن حركته ستعمل على تطوير كل الآليات مع حركة حماس لتحقق وحدة الشعب الفلسطيني، وقال: “مصيرنا واحد وقيادتنا واحدة تأتي عبر آليات ديمقراطية ونحترم نتائجها، وألا نعود للماضي وترسباته ونفتح صفحة جديدة”.

وأضاف: “سنخوض معركتنا موحدين تحت علم فلسطين في الضفة وقطاع غزة والشتات، وندعو الجميع أن يهبوا ويتحركوا ضد مخططات الاحتلال”.

وأشار الرجوب إلى أن الموقف الإقليمي لم يتعاط مع مشروع الضم والتصفية، وهذا إنجاز.

وتابع: ” نأمل من عمقنا العربي والإسلامي أن يحترم مقررات القمم العربية بعدم التطبيع مع الاحتلال والعمل على نصرة الشعب الفلسطيني”.

بدوره، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” صالح العاروري: “فرض علينا أن نواجه خطة الضم ولا يسعنا أن نمرر أو نسكت أو نتعايش مع هذا الأمر”.

وأكد العاروري على موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبو، بأنه صلب ووطني وواضح في رفض أي تنازلات.

وأكد على أن حركة حماس تقدر هذا الموقف.

وأشار إلى أن كل المسائل الخلافية نجمدها، ونتجاوزها لصالح اتفاق استراتيجي وتناقض وجودي مع الاحتلال.

وتابع العاروري: نقول للعدو لا تستخف بعزيمتنا كشعب فلسطيني بالدفاع عن حقوقنا وسنفعل ذلك كما فعلنا سابقا

وأردف: “سنمارس كل أنواع المقاومة لمشروع الضم، ونؤيد كل الخطوات الدبلوماسية والسياسية والقانونية التي تقوم بها قيادة منظمة التحرير”.

gold-link

شاهد أيضاً

أكثر من 30 قتيلاً و3000 جريح في انفجار مرفأ بيروت

سقط أكثر من 30 قتيلاً و3000 جريح، بينهم حالات خطرة، في انفجار ضخم هز مرفأ …

Skip to content