الرئيسية / الأخبار / إسرائيليات / عملية عتصيون تخرج الاحتلال عن بكرة أبيه تفتيشاً

عملية عتصيون تخرج الاحتلال عن بكرة أبيه تفتيشاً

صورة بعدسة ” gold-link “

عزز جيش الاحتلال الإسرائيلي، قواته بالضفة الغربية المحتلة، بعد الكشف عن مقتل جندي إسرائيلي، طعنا بسكين في الكتلة الاستيطانية “غوش عتصيون”، جنوبي بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان، أنه تقرر بناءً على تقييم الوضع، تعزيز قوات المشاة في الضفة الغربية بشكل إضافي.

وأضاف أن قواته تواصل وجهاز الأمن العام والشرطة، أعمال التمشيط في المنطقة.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر محلية أن قوات كبيرة من الجيش الاحتلال، تنفذ عملية بحث وتفتيش واسعة في عدد من البلدات الفلسطينية، جنوبي الضفة الغربية، عقب الكشف عن مقتل الجندي.

وأشارت إلى أن أولى تلك البلدات كانت بلدة “بيت فجار” جنوب بيت لحم، حيث شرعت قوات الاحتلال في عمليات تفتيش وتدقيق في هويات المواطنين الفلسطينيين وسط تحليق مكثف لطائرات الاحتلال دون طيار في سماء القرية والمنطقة.

وأشارت تلك المصادر إلى نصب الجيش الإسرائيلي حواجز عسكرية على مداخل بلدات “بيت عينون”، و”العروب”، و”الشيوخ”، و”سعير”، التي تقع بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

كما أخضع الجيش الإسرائيلي مركبات فلسطينية للتفتيش، ودقق في البطاقات الشخصية للركاب.

وكان متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أعلن صباح اليوم الخميس، العثور على جثة جندي إسرائيلي قرب كيبوتس “مجدال عوز” في الكتلة الاستيطانية “غوش عتصيون”، جنوبي بيت لحم وعليها علامات طعن.

gold-link

شاهد أيضاً

عصابات “تدفيع الثمن” تعطب إطارات وتخط شعارات عنصرية

اعطبت عصابة “تدفيع الثمن” اطارات مركبات، وخطت شعارات عنصرية، في قرية منشية زبدة في الداخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content