الرئيسية / الأخبار / محلية / معاناة الأسيرة الأردنية ‘هبة اللبدي’ في سجون الاحتلال

معاناة الأسيرة الأردنية ‘هبة اللبدي’ في سجون الاحتلال

قال والد الأسيرة الأردنية في سجون الاحتلال الإسرائيلي هبة اللبدي: إن صحة ابنته، تتدهور بسبب إضرابها عن الطعام منذ أسبوعين.

وأضاف: “ظروف اعتقال ابنتي كانت صعبة، وصحتها في تدهور بسبب إضرابها عن الطعام منذ 14 يوما، بحسب ما قاله لنا المحامي، ونأمل الإفراج عنها بسرعة”.

وتابع في تصريحات لقناة المملكة التي تبث من عمّان: “لم توجه تهمة لهبة. اعتقلت عند معبر الكرامة في طريقها إلى الضفة الغربية المحتلة للمشاركة في حفل زفاف، وخضعت لساعات تحقيق طويلة، في ظروف صعبة للغاية”.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية استدعت السفير الإسرائيلي في عمّان 10 أيلول/سبتمبر الماضي للمطالبة بالإفراج عن الأردنيين.

الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة، قال في بيان: إن الوزارة “كررت طلبها بسرعة الإفراج عن هبة عبد الباقي، وعبد الرحمن مرعي، وإلى حين تحقيق ذلك، طالبت بوجوب توفير ظروف احتجاز ملائمة لهما، ومراعاة الإجراءات القانونية السليمة، وبما يتسق مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان الدولية، وحمّلت السلطات الإسرائيلية مسؤولية سلامتهما”.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الاثنين: إن الأسيرة هبة اللبدي (24 عامًا)، تواصل إضرابها المفتوح عن الطعام لليوم 14 تواليًا ضد اعتقالها الإداري، حيث ترسف في عزل الجلمة بظروف صعبة وقاسية.

وأفادت الهيئة، في بيان صحفي، أن الأسيرة اللبدي تحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية، اعتقلت من على جسر “اللنبي” أثناء توجهها لزيارة عائلتها في محافظة جنين مطلع الشهر الماضي.

وذكرت أنها حولت إلى التحقيق في معتقل “بيتح تكفا” حيث استمر التحقيق معها 25 يوما في ظروف بالغة السوء، وانتهى بتحويلها إلى الاعتقال الإداري، وإثر ذلك أعلنت إضرابها عن الطعام بتاريخ 24 سبتمبر 2019.

وبينت الهيئة أن الزنزانة التي وضعت فيها، ثبّت بداخلها أربع كاميرات للمراقبة، كما أن زنزانتها عالية الرطوبة ومعدومة التهوية، وخالية من الاحتياجات كافة سوى شرشف صغير وزجاجة مياه، وتعمدت الإدارة وضعها بجانب سجناء جنائيين إسرائيليين يصرخون ويشتمون طوال الوقت.

gold-link

شاهد أيضاً

بيان حركة ” حماس ” حول العدوان التركي على الأراضي السورية

أصدرت حركة حماس مساء يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019، بيانا صحفيا حول الأحداث في شمال شرق سوريا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content