الرئيسية / الأخبار / إسرائيليات / منفذ عملية ” بركان ” لغز يحير الاسرائيليين

منفذ عملية ” بركان ” لغز يحير الاسرائيليين

صورة بعدسة ” gold-link “

تل أبيب : نشر موقع ” واللا ” العبري اليوم الأربعاء , تقريرا مطولا عن منفذ عملية المنطقة الصناعية الاستيطانية ” بركان ” قرب سلفيت والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين واصابة ثالث .
واعتبر الموقع أن الشاب أشرف نعالوه وهو من سكان مدينة طولكرم , خرج من الظلام ليشكل لغزا كبيرا ومحيرا لمسؤولي الاستخبارات الاسرائيلية , مشيرا الى أن الأجهزة الأمنية والعسكرية المختلفة , اصبحت حائرة ما بين ان كان قد نفذ العملية بشكل منفرد أم منظم .
ووفقا لما اورده الموقع , فان الدلائل تشير بشكل كبير الى أن ” نعالوه ” اتخذ قراره بتنفيذ العملية بشكل مستقل ومنفرد , وليس ضمن بنية تحتية لمنظمة من المنظمات حماس أو غيرها .
وقال انه رغم ما ذكره عدة  وكرره في وصيته برغبة منه في ان يكون شهيدا , لكن حتى اللحظة لم يتم العثور على أي صلة بينه وبين أي تنظيم فلسطيني أو أي دافع واضح ومباشر باستثناء أنه فلسطيني , مشيرا الى أنه لم يتم تحديد أي دافع شخصي حتى الآن , وليس هناك نية خاصة للانتقام من ادارة أو عمال المصنع .
وتعتقد المؤسسة الأمنية الاسرائيلية أن الجمع بين مشكلة شخصية ما ونظام التحريض , أدى الى اقدامه على شراء أسلحة والتخطيط الدقيق للهجوم وتنفيذه .
وبحسب التحقيقات فانه من غير المعروف والواضح لماذا طلب المنفذ من أحد العمال تقييد المستوطنة قبل أن يطلق النار عليها ويرديها قتيلة , حيث يقدر المحققون الاسرائيليون أن شيئا ما ازعجه أو دفعه في اللحظة الأخيرة لذلك , وتسبب بفراره من المكان والا فانه كان سيواصل عمليته في باقي انحاء المصنع .
وقال الموقع ان الهجوم وقع في وقت لم يتوقعه أحد , وترافق مع غياب أي مسؤول أمني أو مستوطن مسلح , مشيرا الى أن ذلك يتطلب تفكيرا جديدا وجديا حول أمن المنطقة .
ووفقا للموقع فان عمليات البحث لا زالت مستمرة ومتواصلة باستخدام كل الوسائل منها التكنولوجية لتحديد مكانه واعتقاله للحصول منه على اجابات واضحة حول الدوافع والأسباب التي دفعته ليقدم على تنفيذ عمليته , والطريقة التي استخدمها في قتل المستوطنين .
ويضيف الموقع الى أن الجيش يعمل على مدار الساعة ال 24 بشكل متواصل من أجل تحقيق ذلك وينتظرون ان يرتكب المنفذ خطأ واحدا ليكون كفيلا في وقوعه في قبضة الامن الاسرائيلي .
وتقول التقديرات الاسرائيلية ان المنفذ خطط لفراره من المكان , لكنه لا يملك خطة كاملة للفرار والاختباء , وقد يكون هرب عبر سيارة وتنقل من مكان الى آخر دون معرفة مكان ذهابه ووجهته , ومن ثم اختفى .
ويتبين من التحقيقات الى أنه لا توجد أي شبكة تتعاون مع المنفذ حتى تؤمن له اختفائه , الأمر الذي يعقد امكانية الوصول اليه , معتبرة أن الوقت يلعب ضده وبمجرد خروجه من مخبئه للحصول على طعام أو لتحسين ظروف المكان الذي يختبئ به فان اعتقاله سيكون سريعا .

gold-link ترجمة عن موقع ” واللا العبري “

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: 12% يحصلون على إعفاء من الخدمة العسكرية لأسباب نفسية

صورة بعدسة ” gold-link “ ذكرت صحيفة “هآرتس” أن معطيات شعبة القوى البشرية في الجيش …

Skip to content