الرئيسية / الأخبار / عالمية / وفد أمريكي يزور إسرائيل لبدء ترسيم خرائط الضفة الغربية

وفد أمريكي يزور إسرائيل لبدء ترسيم خرائط الضفة الغربية

صورة بعدسة ” gold-link “

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأحد، أن طاقم خبراء أمريكيا في طريقه إلى اسرائيل بهدف ترسيم خرائط الضفة الغربية، وذلك في إطار تنفيذ بنود خطة السلام الأمريكية، أو ما تعرف بـ“صفقة القرن“ التي كشف عنها النقاب أواخر كانون الثاني/ يناير الماضي.

وكشفت القناة 12 الإسرائيلية، أن وفدا أمريكيا بصدد بدء رسم خرائط المناطق التي حددتها الخطة الأمريكية، والتي ستصبح تحت السيادة الإسرائيلية بناء على ”صفقة القرن“، لافتة إلى أن هذا الوفد غادر الولايات المتحدة الأمريكية بالفعل يوم الأحد.

وأشارت القناة إلى أن مهمة الوفد تأتي كجزء من ”تحريك صفقة القرن“.

وحذرت الولايات المتحدة الأمريكية، إسرائيل، في وقت سابق من الشهر الجاري، من القيام بخطوات أحادية الجانب في الضفة الغربية، لا سيما الإعلان عن ضم مناطق في الضفة للسيادة الإسرائيلية، وعلى رأسها غور الأردن وشمال البحر الميت وكذلك الكتل الاستيطانية الكبرى، وأبلغتها أن عدم التنسيق مع واشنطن يضر بالموقف الأمريكي الداعم لإسرائيل.

ووفق تقرير القناة، يضم الوفد الأمريكي السفير ديفيد فريدمان، سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ومستشار الرئيس ترامب أرييه لايتستون، ومسؤول الملف الإسرائيلي – الفلسطيني في مجلس الأمن القومي الأمريكي سكوت لايث، وسيلتقي هؤلاء طاقما إسرائيليا يضم وزير السياحة ياريف لافين، وسفير إسرائيل في واشنطن رون دريمر، ومدير مكتب رئيس الوزراء رونين بيرتس.

ونوهت القناة إلى أن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض التطرق لهذه التفاصيل، لكنه في الوقت نفسه لم يعلن نفيه للأنباء، بينما امتنعت السفارة الأمريكية في إسرائيل عن التعليق على الأنباء.

وكان نتنياهو قد تعهد فور نشر صفقة القرن، بأن ”السيادة الإسرائيلية ستطبق على المناطق المشار إليها في غضون فترة بسيطة“، لكن الولايات المتحدة الأمريكية حذرت من ذلك عبر سفيرها، وعبر جاريد كوشنير، مستشار الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط وصهره، ليعود نتنياهو ويؤكد أن ترسيم الخرائط الذي يعد المرحلة الأولى لتطبيق الخطة سيستغرق وقتا طويلا.

وكتب السفير الأمريكي في إسرائيل، يوم التاسع من الشهر الجاري سلسلة من تغريدات عبر حسابه على ”تويتر“، أشار خلالها إلى أنه ”لا ينبغي على إسرائيل أن تتخذ خطوات أحادية الجانب بشأن ضم مناطق في الضفة الغربية لسيادتها، إذ سيعني الأمر خسارة الدعم الأمريكي“.

وذكر فريدمان أن ”اتخاذ إسرائيل خطوات أحادية لضم أراض في الضفة الغربية سيخاطر بخسارتها دعم الولايات المتحدة لتلك الخطط“.

وأعلن نتنياهو قبل تدخل فريدمان، بدء التحضير لترسيم خرائط ضم المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية، وذلك ضمن المرحلة الأولى لتطبيق خطة ترامب للسلام، وذكر أن حكومته بصدد رسم خريطة للأراضي التي ستكون وفقا لخطة ترامب جزءا من دولة إسرائيل.

وردت السلطة الفلسطينية على تصريحات نتنياهو بشأن الخرائط، وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن ”الخريطة التي نعرفها هي خريطة دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ولن نتعامل مع خرائط غيرها“.

وأكد على أن خريطة دولة فلسطين هي الخريطة التي يعترف بها العالم وفقا لقرارات الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن ”هذه هي الخريطة الوحيدة التي من شأنها تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما تعني أي خرائط أخرى استمرار الاحتلال ولا يمكن القبول بها“.

gold-link

شاهد أيضاً

بومبيو: دول السبع لاحظت تضليل الصين حيال ”كورونا“

قال وزير الخارجية الامريكي مايك بيمبيو إن الدول الأعضاء في مجموعة السبع لاحظت الأربعاء ”حملة تضليل متعمدة“ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Skip to content