استشهاد عدي التميمي منفذ عمليتي شعفاط وأدوميم بالقدس المحتلة

استشهد الشاب عدي التميمي منفذ عملية حاجز شعفاط ، مساء اليوم الأربعاء، أثناء تنفيذه عملية إطلاق نار عند مدخل مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق مدينة القدس، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال:” في ختام أسبوع ونصف من المطاردة، الفلسطيني الذي قُتل الليلة في معاليه أدوميم هو عدي التميمي الذي نفذ عملية إطلاق النار في شعفاط وأسفرت عن مقتل نوعا لازار وإصابة حارس آخر وجندي، كما عثر بحوزته على قنبلة يدوية وسكين.

واستشهد الشاب عدي بعدما أطلق عليه حارس أمن إسرائيلي النار عند مدخل مستوطنة “معاليه أدوميم” بزعم تنفيذه عملية إطلاق نار، فيما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيًا آخر انسحب من المكان.

وحسب الإذاعة العبرية، فإن قوات الجيش الإسرائيلية تجري عمليات بحث عن الفلسطيني الذي انسحب من المكان.

وبحسب مصادر إسرائيلية متطابقة، فإن التميمي فتح النار تجاه أحد حراس الأمن الإسرائيليين بالمكان، ما أدى لإصابته بجروح طفيفة في يده، نقل على إثرها لمستشفى “شعاري تسيدك” في القدس، وهو في حالة وعي تام.

وقال مراسل إذاعة كان بالقدس: “بعد 10ايام من البحث عن عدي التميمي واقتحام شعفاط وإشغال قوات الأمن .. ظهر عدي لوحده وحاول تنفيذ هجوم جديد لكن لم يتوقع أن يكون في تلك المنطقة التي تبعد 200 متر فقط عن أقرب مركز للشرطة الإسرائيلية.

وكالة سما الاخبارية

شاهد أيضاً

جماهير غفيرة تشيع جثامين الشهداء التسعة في جنين

شيع عشرات الآلاف من أبناء شعبنا في جنين، اليوم الخميس، جثامين 9 شهداء من جنين …

Skip to content