تحذيرات من تضاعف المشاريع الاستيطانية الهادفة لفصل مناطق الضفة الغربية

صورة بعدسة ” gold-link “

حذّر مختصون ومراقبون فلسطينيون، من تضاعف المشاريع الاستيطانية في الضفة الغربية خلال الفترة المقبلة، على ضوء نتائج انتخابات الكنيست التي عززت من وجود المستوطنين المتطرفين والأحزاب اليمنية في حكومة الاحتلال.

وفي هذا الإطار، أكد مدير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، أن المدينة تتعرض لهجمة ممنهجة من قبل الاحتلال الإسرائيلي منذ فترة طويلة.

هجمة منظمة :

أشار بريجية إلى أنه منذ بداية العام تم هدم منزل ومنشأة في مدينة بيت لحم، منوهاً إلى أن الاحتلال يقوم بهجمة منظمة بأدواته المختلفة لاستهداف المدينة من أجل تنفيذ مخططاته.

وذكر أن الاحتلال يريد إحكام الجدار في كل مناطق الضفة الغربية للتضيق على الفلسطيني، مضيفاً أن هذا الجدار يهدف إلى فصل مناطق الضفة عن بعضها البعض.

وشدد بريجية على أن الاحتلال يسعى لتنفيذ مشاريع استيطانية جديدة، من أجل السيطرة على الأرض الفلسطينية.

استيطان متزايد :

في الإطار ذاته، حذّر الناشط ضد الاستيطان بشار القريوتي من مخططات استيطانية في الريف الشرقي لمدينة رام الله، موضحاً أن هذه المخططات تتزايد في وسط الضفة الغربية لتصل إلى منطقة الأغوار الشمالية.

وبيّن القريوتي أن ما يقوم به المستوطنون هو عملية فرض أمر واقع، لتسريع تنفيذ المخططات الاستيطانية لضم الضفة الغربية.

يُشار إلى أنه سيتم تنظيم فعاليات شعبية منددة بالاستيطان في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، وسط مطالبات لوقف الزحف الاستيطاني المستمر والمتزايد بالضفة.

وتصاعدت مخططات الاستيطان في الضفة الغربية بنسبة 26%، وتتضمن بناء 7 آلاف و292 وحدة استيطانية، فيما استولت قوات الاحتلال على 22 ألف و300 دونم من أراضي الضفة خلال النصف الأول من العام الجاري، في سابقة كبيرة منذ عام 1997.

المصدر : شهاب

شاهد أيضاً

انخفاض أسعار الوقود في إسرائيل بدءا من فجر غد

تنخفض أسعار الوقود، فجر غد الإثنين، الأول من شهر آب/ أغسطس 2022 في اسرائيل، بأكثر …

Skip to content