شرطة الاحتلال تشن حرب اعتقالات مسعورة في القدس والضفة والداخل الفلسطيني

صورة بعدسة ” gold-link “

حرب اعتقالات في القدس والضفة والداخل الفلسطيني ؛ تشنها شرطة الاحتلال في محاولة لردع وترهيب الفلسطينيين وخاصة في الداخل الفلسطيني الذين شاركوا في الهبّة الجماهيرية، التي خرجت احتجاجا على الاعتداء على المسجد الأقصى والعدوان على غزة، فيما يشبه بشكل واضح تصفية الحسابات.

 شرطة الاحتلال قالت إن الحملة يشارك بها الآلاف من أفراد الشرطة وحرس الحدود وقوات الاحتياط بشكل مكثف؛ وتستهدف الحملة ما وصفته “ببنك اهداف”.

في اشارة الى الشبان الذين تتهمهم بالمشاركة في الأحداث الأخيرة التي اندلعت بشكل واسع وشملت مواجهات بين الشرطة والفلسطينيين.

في حين شارك بها المستوطنون الإسرائيليون إلى جانب الشرطة، فقتلوا وجرحوا عددا من الفلسطينيين، ولم تقم سلطات الاحتلال باي اجراءات ضدهم.

وأضاف بيان شرطة الاحتلال أن الحملة تأتي استمرارا لما فعلته قواتها الأيام الماضية وطالت أكثر من الف وخمسمائة شخص في أراضي الداخل الفلسطيني، قدمت بحق 150 منهم لوائح اتهام.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الحملة المكثفة للشرطة الإسرائيلية ستشمل خمسمائة شخص اخرين من المدن والقرى الفلسطينية في أراضي الداخل الفلسطيني.بما يرفع عدد المعتقلين الى اكثر من الفي معتقل.

وأرفقت ببعض لوائح الاتهام طلبات لتمديد اعتقال غالبية المعتقلين على ذمة التحقيق حتى الانتهاء من كل الإجراءات القضائية.

وانطلقت دعوات شبابية وفلسطينية، للتحرك الفوري لإنقاذ”فلسطينيي48″ والقدس من هجمة إسرائيلية مسعورة تهدف للانتقام من الحراك الأخير في الداخل المحتل نصرة للمسجد الأقصى وغزة.

وأطلق نشطاء فلسطينيون دعوات إلى أهالي الداخل الفلسطيني والضفة الغربية والقدس للخروج وإعلان حالة الطوارئ لإفشال مخطط حرب الاحتلال على أبناءالشعب الفلسطيني.

ودعا الحراك الشعبي الفلسطيني في القدس والضفة والداخل المحتل، لإشعال المواجهات في شتى نقاط التماس والخروج في مسيرات غاضبة رفضا لسياسة الاحتلال بحق فلسطينيي الداخل المحتل، لتبقى فلسطين واحدة موحدة من نهرها لبحرها في وجه الاحتلال.

gold-link

شاهد أيضاً

داخلية غزة تنشر نتائج التحقيق في قضية مقتل المواطن حسن أبو زايد

صورة بعدسة ” gold-link “ أصدرت وزارة الداخلية في غزة مساء اليوم الثلاثاء، نتائج تحقيقاتها …

Skip to content